الرئيسية / محليات / وزير الاقتصاد التركي: تم حل مشكلة عدم احتواء البضائع التركية على بيانات باللغة العربية

وزير الاقتصاد التركي: تم حل مشكلة عدم احتواء البضائع التركية على بيانات باللغة العربية

انطلقت يوم أمس من مدينة أزمير التركية ثاني سفينة تركية محملة بالمواد الغذائية إلى قطر منذ فرض كلاً من السعودية والإمارات ومصر والبحرين حصاراً على قطر. وتحمل السفينة 9 آلاف و50 طناً من الأغذية الجافة والفواكه والخضار، ومن المتوقع أن تصل قطر في 26 أغسطس الحالي.

قطر تقوم باستيراد البضائع من دول أخرى أيضاً، لكن الزبائن يفضلون البضائع التركية ولذلك يتجه رجال الأعمال في قطر إلى شراء البضائع التركية

وقد أشار المدير العام لشركة QT للخدمات اللوجستية والتي تتولى نقل البضائع التركية بحراً إلى قطر “إيبيك دميرجي” إلى أن شركته تخطط لإرسال سفينة محملة بالمواد الغذائية إلى قطر بانتظام كل 15 يوماً.

ولفت إلى عزم الشركة إرسال السفينة الثالثة بعد عيد الأضحى، مبيناً أن المصدرين الأتراك يفضلون إرسال البضائع إلى قطر بحراً لقلة تكلفة النقل مقارنة بالنقل الجوي وسرعته مقارنة بالنقل البري.

تم التغلب على المشكلة التي واجهتها بضائع السفينة الأولى، والتي تمثلت في عدم احتواء البضائع على كتابة باللغة العربية، مؤكداً أن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي تولى بنفسه حل هذه المشكلة

وأوضح أن قطر تقوم باستيراد البضائع من دول أخرى أيضاً، لكن الزبائن يفضلون البضائع التركية ولذلك يتجه رجال الأعمال في قطر إلى شراء البضائع التركية. ونوه دميرجي إلى أنه تم التغلب على المشكلة التي واجهتها بضائع السفينة الأولى، والتي تمثلت في عدم احتواء البضائع على كتابة باللغة العربية، مؤكداً أن وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي تولى بنفسه حل هذه المشكلة. وتجدر الإشارة إلى أن السفينة الأولى المحملة بالبضائع التركية انطلقت من أزمير يوم 22 يونيو الماضي، ووصلت إلى قطر في 7 يوليو.

شاهد أيضاً

البلدية: زيادة الأدوار في شارع “عقبة بن نافع” سيحوله لمنطقة عمارات وهو أمر غير ممكن حالياً

أكدت وزارة المواصلات والاتصالات أن زيادة ارتفاعات المباني أو تغيير استخدام القسائم من سكنية إلى …