الرئيسية / تحقيقات / وزارة الصحة: أحذروا شراء الأدوية عبر الفيسبوك وإنستغرام

وزارة الصحة: أحذروا شراء الأدوية عبر الفيسبوك وإنستغرام

أمسى شراء الأدوية والمكملات الغذائية عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي التي تكون عادة مجهولة المصدر والمكونات تجارة تهدد صحة المستهلكين، وقد تقتل في بعض الأوقات. وأشارت تقارير عالمية إلى أن ما يزيد عن نصف الأدوية المتداولة على الإنترنت مغشوشة، حيث لم يعد الغش التجاري مقتصراً على أدوية إنقاص الوزن والعجز الجنسي، بل امتد ليشمل أدوية قصور القلب والشرايين والفشل الكلوي والسرطان.

تجارة الأدوية المزيفة  أصبحت أكثر ربحية من تجارة المخدرات

وحسب التقارير الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فإن حجم تجارة الأدوية المزيفة عالمياً يقترب من 100 مليار دولار سنوياً، وأن هذه التجارة أصبحت أكثر ربحية من تجارة المخدرات، كما أصبح لعصابات الجريمة دوراً كبيراً في هذه التجارة غير الشرعية.

الآلاف يموتون سنوياً حول العالم بسبب تناول أدوية مغشوشة

وتظهر إحصائيات المنظمة أيضاً أن الآلاف يموتون سنوياً حول العالم بسبب تناول أدوية مغشوشة، بالإضافة إلى تعرض أضعاف هذا العدد لأضرار صحية خطيرة جراء تناول هذه الأدوية.وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الأدوية المزيفة هي جريمة منظمة، وقد حذر خبراء دوليون مستهلكي الأدوية المصنعة عالمياً من أن كميات ضخمة من الأدوية المزيفة والمغشوشة في مكوناتها تغرق أسواق العالم.

من الممكن أن يحتوي الدواء المغشوش على مواد فعالة بنسبة خاطئة تقل أو تزيد عن الجرعة العلاجية المطلوبة

أما عن الأدوية المغشوشة فهي أدوية تُصنع خارج منظومة التصنيع الدوائي الشرعية بغرض الغش بحيث تشبه الأدوية الأصلية، ومن الممكن أن يحتوي الدواء المغشوش على مواد فعالة بنسبة خاطئة تقل أو تزيد عن الجرعة العلاجية المطلوبة أو مكونات غير صحيحة وغير فعالة كالنشا والطبشور، أو حتى مكونات ضارة وأحيانًا سامة.

جميع الأدوية الموجودة في السوق المحلية القطرية شرعية ومسجلة وخاضعة لضوابط واشتراطات قسم التسجيل

وقد أشارت وزارة الصحة العامة إلى أن جميع الأدوية الموجودة في السوق المحلية القطرية شرعية ومسجلة وخاضعة لضوابط واشتراطات قسم التسجيل في إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية في الوزارة، كما أنها مطابقة للمواصفات الدولية من حيث مأمونية وفاعلية الدواء.

ولفتت إلى أنه يتم التأكد من فاعلية الأدوية المتداولة في قطر عبر مختبرات إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية، حيث تبدأ بتحليل تلك الأدوية بمجرد الشروع في تسجيلها وفحص وتحليل عينات من الأدوية المستوردة عند الإفراج عنها، وتحليل العينات العشوائية التي يتم سحبها من السوق، إلى جانب تحليل العينات التي ترد من عدة جهات.

تخضع لرقابة مشددة عبر جميع منافذ قطر البرية والبحرية والجوية

ويتم الإفراج عن الأدوية عبر قسم الإفراج الصيدلي للأدوية في إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية في وزارة الصحة العامة والتي تخضع لرقابة مشددة عبر جميع منافذ قطر البرية والبحرية والجوية وفقاً لمواد القانون رقم 1 لسنة 1986 والمتعلق بتسجيل شركات الأدوية ومنتجاتها والقانون رقم 3 لسنة 1983 بشأن تنظيم مهن الصيدلة ووكلاء مصانع وشركات الأدوية المعمول بها في قطر.

يتم في بعض الحالات إرسال عينات للتحليل في مختبر الرقابة الدوائية التابعة لوزارة الصحة العامة.

أما بما يتعلق بالمستحضرات الواردة عن طريق الطرود البريدية بغرض الاستعمال الشخصي، فإن عملية الإفراج عنها تتم حسب النظم والضوابط التي تخص كل نوع على حدة، حيث يتم في بعض الحالات إرسال عينات للتحليل في مختبر الرقابة الدوائية التابعة لوزارة الصحة العامة.وذلك من أجل التأكد من خلوها من المواد الضارة والمواد الإضافية الممنوعة التي يتم إضافتها دون الإعلان عنها والتي تعرف باسم “الأدوية المغشوشة”.

تقوم إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بالتفتيش الدوري على المنشآت الصيدلانية

كما تقوم إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بالتفتيش الدوري على المنشآت الصيدلانية سواء كانت صيدليات أو مخازن أدوية من أجل التأكد من مطابقة الأدوية الموجودة في قطر للضوابط والاشتراطات المعمول بها في قطر لضمان خلو السوق القطري من الأدوية المغشوشة.

إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية تعمل على منع تسرب الأدوية المغشوشة للسوق القطري عبر الرقابة المستمرة خلال 24 ساعة

وقد أشارت الوزارة إلى أن إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية تعمل على منع تسرب الأدوية المغشوشة للسوق القطري عبر الرقابة المستمرة خلال 24 ساعة في منافذ قطر المختلفة الجوية والبرية والبحرية من خلال موظفين مدربين على أعلى مستوى لمطابقة شحنات الأدوية المستوردة والقادمة للبلاد.

إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية تبذل جهوداً حثيثة للسيطرة على تداول الأدوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وبما يخص تداول الأدوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لفتت الوزارة إلى أن إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية تبذل جهوداً حثيثة للسيطرة على تداول الأدوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالتنسيق مع الجهات المختصة الأخرى، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

بعض المواقع الإلكترونية، والتي تقوم ببيع أدوية ومستحضرات مجهولة المصدر وغير مسجلة في قطر.

وتجدد إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية في الوزارة تحذيراتها إزاء خطورة عملية شراء الأدوية والمستحضرات الطبية عبر الإنترنت ومن الإعلانات المضللة في بعض المواقع الإلكترونية، والتي تقوم ببيع أدوية ومستحضرات مجهولة المصدر وغير مسجلة في قطر.

قطر لا تعاني من ظاهرة الأدوية المقلدة، كما يوجد نظام رقابي صارم على الصيدليات

وتؤكد الإدارة أن قطر لا تعاني من ظاهرة الأدوية المقلدة، كما يوجد نظام رقابي صارم على الصيدليات، إذ تقوم الإدارة بوضع إعلان تحذيري عن المستحضرات الممنوعة في الوسائل الإعلامية وهناك عدة طرق لمعرفة المستحضرات الطبية.

شاهد أيضاً

استياء الطلاب والمعلمين من مواصلة الدوام أسبوع أخر بعد إجازة عيد الفطر المبارك

أبدى عدد من معلمي ومعلمات المدارس المستقلة في جميع المراحل الدراسية المختلفة استيائهم إزاء مواصلة …