الرئيسية / تحقيقات / حركة بيع كثيفة للذهب المستعمل داخل قطر للاستفادة من سعره المرتفعة

حركة بيع كثيفة للذهب المستعمل داخل قطر للاستفادة من سعره المرتفعة

أشار تجار المشغولات الذهبية إلى أن السوق شهد أخيراً نشاطاً ملحوظاً على بيع السبائك والعملات الذهبية من أجل الاستفادة من أسعار المعدن الأصفر في الآونة الأخيرة، والتي انعكست بدورها على بطء الطلب على المجوهرات والمشغولات الذهبية، وتأتي هذه الزيادات السعرية التي يسجلها المعدن الأصفر للأسبوع الخامس على التوالي ليسجل إجمالي الارتفاعات السعرية نحو 11 ريال.

بلغ سعر جرام الذهب نهاية الأسبوع من عيار 24 قيراط 150.87 ريال بارتفاع قيمته 4.2 ريال مقارنة بنهاية الأسبوع السابق له

وقد بلغ سعر جرام الذهب نهاية الأسبوع من عيار 24 قيراط 150.87 ريال بارتفاع قيمته 4.2 ريال مقارنة بنهاية الأسبوع السابق له، بينما سجل الجرام من عيار 22 قيراط 138.30 ريال بزيادة بلغت 4.5 ريال، كما وصل سعر الجرام من عيار 21 قيراط إلى 132.01 ريال بارتفاع 3.68 ريال، بينما وصل سعر الجرام من عيار 18 قيراط 113.15 ريال بارتفاع قدره 3.16 ريال، وتضاف كلفة مصنعية تصل إلى 50 ريالاً تشمل جميع مصايف الصنع والنقل والجمارك وغيرها من المصاريف إلى المجوهرات المستوردة والمصنوعة من الذهب بكل أصنافه، بينما تقدر كلفة المصنعية للمجوهرات المصنوعة محلياً بنحو 25 ريالاً للجرام.

الزيادات السعرية ساهمت في المقابل ببطء الإقبال على مبيعات المشغولات والمجوهرات

وقد أشار مسؤول عن إحدى محلات الشلوي للمجوهرات عبد الله السعدي إلى أن سوق الذهب شهد نشاطاً ملحوظاً في إقبال عدد من المتعاملين على بيع السبائك والعملات الذهبية من أجل الاستفادة من الارتفاعات السعرية التي سجلها الذهب والتي تعتبر الأعلى قيمة منذ 3 أسابيع، مبيناً أن الزيادات السعرية ساهمت في المقابل ببطء الإقبال على مبيعات المشغولات والمجوهرات، وقد عزا السعدي سبب ذلك إلى التوقعات المتعلقة باستمرار ارتفاع أسعار المعدن الأصفر خلال الفترة المقبلة في ظل الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال العالمية.

السوق يشهد حالياً إقبالاً على بيع السبائك والعملات الذهبية إلى جانب بيع مشغولات مستعملة وخاصة من الموديلات القديمة من أجل الاستفادة من الفروق السعرية

وشاطره الرأي ذاته المسؤول عن محل روما للمجوهرات عبد الرحمن السعدي الذي أشار إلى أن الزيادات الكبيرة في أسعار الذهب حالياً أدت إلى حالة من البطء الملحوظ في الطلب على شراء المشغولات بجميع أنواعها بعد أن شهدت حالة تحسن في الآونة الأخيرة، لافتاً إلى أن السوق يشهد حالياً إقبالاً على بيع السبائك والعملات الذهبية إلى جانب بيع مشغولات مستعملة وخاصة من الموديلات القديمة من أجل الاستفادة من الفروق السعرية بعد ارتفاع الأسعار، وقد أكد السعدي أن ارتفاع الأسعار ساهم في تنشيط السوق الذي كان يعاني من هدوء نسبي في الأيام الماضية، لافتاً إلى وجود حالة من الحذر والترقب من قبل المتعاملين للشراء حالياً.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة: أحذروا شراء الأدوية عبر الفيسبوك وإنستغرام

أمسى شراء الأدوية والمكملات الغذائية عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي التي تكون عادة مجهولة …