الرئيسية / حوادث / القبض على عصابة سرقة أجهزة إلكترونية من المولات بطريقة مبتكرة صعب اكتشافها

القبض على عصابة سرقة أجهزة إلكترونية من المولات بطريقة مبتكرة صعب اكتشافها

قضت محكمة الجنايات بالسجن لمدة 5 سنوات والإبعاد عن البلاد عقب تنفيذ الحكم على 3 لصوص سرقوا أجهزة إلكترونية من أحد المولات بطريقة مبتكرة ومن الصعب اكتشافها إلا عن طريق كاميرات المراقبة.وقد ابتكر اللصوص الـ 3 وسيلة جديدة لشراء أغلى الأغراض ودفع أقل الأثمان وتقسيم الغنائم بينهم بالتساوي، إذ كان المتهم الأول يذهب إلى المجمع التجاري الذي يعمل فيه المتهمان الثاني والثالث اللذان يفرغان كراتين رخيصة الثمن من محتوياتها ويضعان بداخلها أجهزة باهظة الثمن.

خرجوا من المكان دون أن يشعر بهم أحد ثم أودع الكمبيوتر المحمول عند خدمة الزبائن وقام بجولة أخرى في المكان وبعد فترة أخذه وانصرف

ويأتي عندها المتهم الأول ويشتري الأجهزة الباهظة على أنها الأجهزة الرخيصة ويذهب بالمسروقات إلى بيته ليتصرف بها الـ 3 كيفما أرادوا، بعد أن يتم خصم سعر البضائع الموجودة على الكرتونة من الخارج، أما الأشياء المهربة فلا أحد يعرف عنها شيئاً. وفي يوم الواقعة قام اللصوص بفعلتهم المعتادة وخرجوا من المكان دون أن يشعر بهم أحد ثم أودع الكمبيوتر المحمول عند خدمة الزبائن وقام بجولة أخرى في المكان وبعد فترة أخذه وانصرف.

وعند قيام إدارة المجمع التجاري بجرد للإلكترونيات الموجودة لديها، تين اختفاء عدد من الأجهزة مرتفعة الثمن بينما كراتينها موجودة ووجود أجهزة رخيصة مع اختفاء الكراتين، فتأكدوا من وجود عمليات سرقة بأسلوب مبتكر وطريقة منظمة يتعرض لها المكان.

شُوهد وهو يخرج جهاز DVD ويضع مكانه لاب توب، وعند تقريب الصورة أكثر لرؤية وجه الفاعل تبين أنه معروف لدى الأمن

وقد قام رجال الأمن في المجمع بالاطلاع على كاميرات المراقبة الموجودة في المكان لمعرفة المترددين على قسم الإلكترونيات كي يتعرفوا على الجناة، وقد استطاعوا رصد حركات مريبة وارتباك أحد الزبائن خلال تجوله داخل المكان.كما شُوهد وهو يخرج جهاز DVD ويضع مكانه لاب توب، وعند تقريب الصورة أكثر لرؤية وجه الفاعل تبين أنه معروف لدى الأمن كونه صديق عدد من العاملين في المكان ويقيم مع 2 منهم في المكان ذاته.

واتجه عدد من العاملين في أمن المجمع إلى مسكن المشتبه به على الفور وفتشوا غرفته أثناء حضوره، فعثروا على اللاب توب المسروق وسألوه عن فاتورته فلم يجدوها ولكن عثروا على فاتورة DVD، وعندما سألوه لم يجبهم، وعند تهديدهم له بإبلاغ الشرطة أقر لهم بكل شيء.

بمواجهتهما بما أقر به الأول انهارا واعترفا بصحة ما ورد على لسانه وتوسلا لرجال الأمن في المجمع ألا يبلغوا الشرطة

كما أخبرهم أن 2 من العاملين في المجمع ساعداه على هذه الأفعال وأرشد على مكان سكنهما، وبعد تفتيش غرفتيهما لم يجدوا فيهما شيئاً من المسروقات الأخرى.وقد أقر المتهم الأول بقيامه بهذه العملية أكثر من مرة في عدد من أقسام المجمع، فتارة يستولي على ملابس ويضعها في كراتين لعب الأطفال ومرة أخرى يأخذ أجهزة كهربائية ثم يبيعها بالتعاون مع زميليه ويقومون بتقسيم قيمتها فيما بينهم.

وقد أنكر المتهمان الثاني والثالث ارتكاب أي أفعال يعاقب عليها القانون، ولكن بمواجهتهما بما أقر به الأول انهارا واعترفا بصحة ما ورد على لسانه وتوسلا لرجال الأمن في المجمع ألا يبلغوا الشرطة.وعند إبلاغ الشرطة حضرت على الفور وطلبت شريط الفيديو الذي تم تسجيله عبر كاميرات المراقبة في المكان، فتم تسليمه وتسليم المتهمين ومعهم اللاب توب وكرتونة الـ DVD وفاتورته وإبلاغهم بما توصلوا له من معلومات.

أكدوا أنهم يفترضون دائماً حسن النية في الزبائن، وأن المشتري له مطلق الحرية في حمل ونقل كل الأغراض بشرط دفع حساب ما يخرج لذلك لم يشك في المتهم

وقد وجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة السرقة وقد أنكروها جملة وتفصيلاً ليتم تحويل ملف الدعوى إلى المحكمة التي تداولتها عدة جلسات، ثم طلب الدفاع سماع الشهود وهن أفراد أمن المجمع الذين أكدوا أنهم يفترضون دائماً حسن النية في الزبائن، وأن المشتري له مطلق الحرية في حمل ونقل كل الأغراض بشرط دفع حساب ما يخرج لذلك لم يشك في المتهم.

وأوضحوا أنها ليست المرة الأولى التي يفعلون بها ذلك وبالطريقة نفسها، مؤكدين أنهم كرروا فعلتهم عدة مرات في أماكن مختلفة حصلوا بمقتضاها على كثير من الأغراض والأموال.

شاهد أيضاً

الجمارك تضبط كمية كبيرة من زجاجات “الويسكي” معبئة داخل عبوات زيت الزيتون

استطاع مفتشو الهيئة العامة للجمارك ضبط كمية كبيرة من المواد المخدرة والممنوعة تقدر أوزانها وكمياتها …