الرئيسية / محليات / العميد اللبدة: الوافدون هم إخوة لنا وشركاء في تنمية قطر

العميد اللبدة: الوافدون هم إخوة لنا وشركاء في تنمية قطر

أكد مدير إدارة البحث والمتابعة العميد “عبد الله جابر اللبدة” على دأب الجهات المختصة في الدولة على حماية حقوق الوافدين للبلاد وصيانتها، الأمر الذي تولي له قطر جلّ اهتمامها، وسخرت له كل الإمكانات الداعمة لتحقيقها، منوهاً على أن الوافدين بمثابة الأخوة والشركاء في التنمية.

حيث قامت قطر بإنشاء اللجنة الدولية لحقوق الإنسان، إضافة لإدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية، ونيابة شؤون الإقامة في مقر إدارة البحث والمتابعة، والتي تباشر إجراءات تحريك الدعوى الجنائية في مخالفات القانون 21 لسنة 2015 كإحدى الضمانات الفاعلة لحقوق الإنسان، كما تم إنشاء محكمة شؤون الإقامة التي تختص بالنظر والقضاء في تلك المخالفات.

تم إنشاء محكمة شؤون الإقامة التي تختص بالنظر والقضاء في تلك المخالفات

وأوضح العميد أن العوامل والضمانات التي تكفل حقوق الإنسان في قطر تتجلى في الإجراءات المتخذة والتي تتفق مع المبادئ المقررة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، المعاملة الحسنة لمراجعي الإدارة والتي تعكس الوجه الحضاري لوزارة الداخلية ودولة قطر، عدم التمييز بين المواطن والمقيم، والعمل على إعلاء كلمة القانون وتطبيقه تطبيقاً صحيحاً.

كما أن التطوير والتحديث المستمر على كافة الأصعدة والمجالات الإدارية والأمنية والإجرائية والإنشائية والخدمية، إضافة إلى ما طرأ على مباني أماكن الانتظار بشكل عام من تغييرات وتحديثات شاملة في إدارة البحث والمتابعة في الوقت الراهن، جعل منها نموذجاً مثالياً لأماكن الانتظار المؤقت الذي يتفق مع أسس ومبادئ حقوق الإنسان، إضافة إلى توافر جميع الخدمات المتاحة بها.

كما تم تطوير وتحديث وتوسعة مكتب الأدلة والمعلومات الجنائية “البصمة” وتزويده بأحدث أجهزة البصمة وذلك لتسهيل إنهاء إجراءات الأشخاص المقرر تأمين مغادرتهم للبلاد، فضلاً عن تحديث وتطوير وتوسعة مكتب استقبال المخالفين “الأحوال” ليصبح نموذجاً لمكاتب الاستقبال وذلك لتسهيل وتبسيط وتيسير الإجراءات على المخالفين.

شاهد أيضاً

وزارة الاقتصاد تغلق شركة في طريق سلوى لبيعها طفايات حريق مقلدة لماركة عالمية

أغلقت وزارة الاقتصاد والتجارة، شركة في طريق سلوى والمخزن التابع لها في منطقة السيلية لمدة …