الرئيسية / تحقيقات / استياء الطلاب والمعلمين من مواصلة الدوام أسبوع أخر بعد إجازة عيد الفطر المبارك

استياء الطلاب والمعلمين من مواصلة الدوام أسبوع أخر بعد إجازة عيد الفطر المبارك

أبدى عدد من معلمي ومعلمات المدارس المستقلة في جميع المراحل الدراسية المختلفة استيائهم إزاء مواصلة الدوام لمدة أسبوع بعد إجازة عيد الفطر المبارك، ومن ثم العودة للإجازة مرة ثانية حسب التقويم المدرسي لوزارة التعليم والتعليم العالي.

الدوام مدته 5 أيام فقط، وسيقوم بتشتيت إجازة الطلاب وأولياء الأمور

وقد أشار عدد من المعلمين إلى أنهم قد اضطروا لحجز تذاكر جديدة للعودة وإكمال دوام هذا الأسبوع، ومن ثم السفر مرة أخرى، لافتين إلى أن الدوام مدته 5 أيام فقط، وسيقوم بتشتيت إجازة الطلاب وأولياء الأمور.

طالبوا الجهات المختصة في الوزارة بإلغاء الدوام خلال الأسبوع التالي لإجازة العيد

كما طالبوا الجهات المختصة في الوزارة بإلغاء الدوام خلال الأسبوع التالي لإجازة العيد ومحاولة إيجاد حل آخر، واتخاذ الإجراءات المناسبة لتفادي عدم الوقوع في هذه المشكلة مرة ثانية في العام المقبل.

كما طالب عدد من الطلاب المغردين على موقع تويتر بتقديم الاختبارات قبل شهر رمضان المبارك عبر كتابة هاشتاغ #لا_امتحان_في_رمضان_قطر، داعين المسؤولين إلى سماع رغبات الطلاب الذين يواجهون مشقات كبيرة خلال فترة الاختبارات في شهر رمضان.

تأدية الاختبارات أثناء الصيام تجعلهم يفقدون التركيز بصورة تؤثر على أدائهم العام

وأشاروا إلى أن تأدية الاختبارات أثناء الصيام تجعلهم يفقدون التركيز بصورة تؤثر على أدائهم العام في النتيجة الكلية، مؤكدين على أن إحساسهم بالعطش والحاجة للراحة يجعلهم يؤدون الاختبارات بمستوى أقل من الطبيعي.

نتمنى أن يكون هناك تخطيط جيد في التنسيق مع المدارس بشأن مواعيد الاختبارات

كما نوهوا إلى ضرورة تدخل المسؤولين في الوزارة بتقديم الاختبارات من أجل مراعاة نتائج الطلاب، وقال مغردون عبر تويتر: ” نتمنى أن يكون هناك تخطيط جيد في التنسيق مع المدارس بشأن مواعيد الاختبارات، بحيث لا تتعارض مع أي مناسبة تؤثر على التحصيل العلمي للطلاب”.

كلما تم إعطاء المعلمين إجازة أطول تحسنت إنتاجيتهم في المجال الأكاديمي

وقد لفت مدرس اللغة العربية في مدرسة الشحانية الإعدادية الثانوية المستقلة للبنين محمد المري إلى أنه كلما تم إعطاء المعلمين إجازة أطول تحسنت إنتاجيتهم في المجال الأكاديمي.مرجعاً ذلك إلى أن المعلم بعد دوام عام دراسي كامل لابد أن يكافأ لا أن يعاقب، مشيراً إلى أن لا يوجد داعٍ لدوام المعلمين بعد إجازة عيد الفطر المبارك، وخاصة لأن الكثيرين يقومون بزيارة العائلات في الدول المجاورة، وبذلك سيتم قطع إجازتهم دون داعٍ.

جميع الانتقادات أتت في وقت متأخر جداً، وبعد أن تم تعميم التقويم الأكاديمي

ومن جهته أشار المعلم في مدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين ناصر صالح الخلاقي إلى أن دوام المعلمين بعد إجازة عيد الفطر المبارك أمر مزعج، وخاصة أنه سيعمل على اقتطاع إجازة البعض والعودة للدوحة.كما لفت إلى أن المشكلة تكمن في أن جميع الانتقادات أتت في وقت متأخر جداً، وبعد أن تم تعميم التقويم الأكاديمي على جميع المدارس والتأكيد على مواعيد إجازة المعلمين.

من الواجب أن يسترشد المسؤولون في الوزارة برأي مدراء المدارس من خلال الاجتماع مع المعلمين قبل اتخاذ قرارات تخص المعلم

وأعرب الخلاقي عن أمله في إلغاء دوام هذا الأسبوع الأخير، وخاصة أنه لن يجدي نفعاً، مبيناً أنه من الواجب أن يسترشد المسؤولون في الوزارة برأي مدراء المدارس من خلال الاجتماع مع المعلمين قبل اتخاذ قرارات تخص المعلم، وخاصة لأنها تؤثر على عطائه في المجال الأكاديمي.

شاهد أيضاً

وزارة الصحة: أحذروا شراء الأدوية عبر الفيسبوك وإنستغرام

أمسى شراء الأدوية والمكملات الغذائية عبر شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي التي تكون عادة مجهولة …